Posted by: Fayez ALFarhan ALanazi | 1970/01/01

اعداد خطة إدارة الأزمات و كارثة تسرب الديزل في شبكة مياه الشرب

هذه التدوينة على ضوء
أزمة تسرب الديزل في شبكة مياه الشرب في شرق مدينة الرياض

وهي ليست نقد لمجرد النقد، بل هو تحليل علمي ومهني لخدمة الوطن والمواطن والجهات ذات العلاقة عن طريق جمع بعض الملاحظات والدروس المستفادة لوضع خطط إدارة أزمات وكوارث أكثر فعالية للمرات القادمة – داعين الرحمن ان يحمي وطننا وجميع المواطنين والمقيمين فيه.

فمن خلال المشاهدات كنا نتطلع إلى خطة إدارة أزمات أكثر احترافية ومهنية خصوصا مع شركة تتعامل مع شركات استشارية عالمية.

وتتضح اول KPI مؤشرات فعالية وكفاءة الأداء من خلال عدم تخصيص رقم ساخن لتلقي ملاحظات المواطنين، كذلك لم ترسل رسائل جوال لتوعية المواطنين قبل واثناء وبعد الكارثة والتي جاءت معالجتها متأخرة مقارنة مع عظم حجم الخطر الذي هدد صحة المواطنين والبيئة المحلية

كما يمكن ايضا قياس آثار نتائج تأخر اعلان الشركة عن الكارثة من خلال ظهور الكثير من الشائعات قبل الاعلان وبعده، فقبل الاعلان كانت الشائعات تدور حول اختلاط مياه المجاري بشبكة مياه الشرب ويعزز الشائعات الانكسارات المستمرة للشبكتين ويمكن الرجوع لعدد البلاغات في ذلك وحصر الاماكن التي تتكرر فيها، ثم ظهور الشائعات ما بعد الاعلان التي ظهرت نتيجة عدم الاقتناع او عدم وضوح الصورة ، فكيف يتسرب الديزل إلى الانبوب يفترض ان يكون ذا مواصفات عالية ويكون ضغط الماء فيه عالي جدا مما يعني استحالة وجود أي ثقب صغير لان ذلك سيؤدي الى تفجر نوافير الماء من قوة ضغط الماء

والآن نركز في المخاطر الاعظم والاكبر من الاشاعات والتي تتمثل بالتالي :

1- مخاطر في الشوارع :  تمثلت في فتح عمال شركات تنظيف خزانات منازل المواطنين ل/ مناهيل الشوارع لاستيعاب مياه خزانات المنازل وتركها المناهيل مفتوحة بدون رقابة ولا حواجز ولا اشارات تنبيه معرضين الاطفال والسيارات مخاطر السقوط فيها خصوصا وانها كانت مغمورة تماما بالمياه وغير ظاهرة، وايضا تركها عرضة لسقوط مخلفات البناء ومحتويات حاويات القمامة التي جرفتها المياه التي كانت تحاكي كميات سيول الامطار لذلك كان ينبغي التنسيق مع البلدية والدفاع المدني لتغطية تلك المخاطر،

2- مخاطر داخل منازل المواطنين : اضافة الى كارثة التلوث كان هناك ايضا مخاطر داخل المنازل حين كان عمال التنظيف يدخلون المنازل ويفتحون خزانات المياه ويضعون مضخة شفط المياه ويتركون الخزانات مفتوحة ثم يذهبون لمنزل آخر معرضين الاطفال او الفضوليين لمخاطر السقوط فيها

3- مخاطر عمليات التنظيف : يتضح من طريقة نزول العمال في الخزانات بدون اضاءة ولا اجهزة ضخ هواء فكيف نتوقع نتائج اعمال نظافة تتم في الظلام وبدون هواء تبريد او تنفس.

4- مخاطر نقص المياه : ثم جاءت مسألة توفير صهاريج المياه والتي لم تصل للمنازل الا بعد 24 ساعة من تفريغه تماما من الماء دون اخطار اهل المنزل بإبقاء كميات منه احتياطية في حاويات او سطول

ثم جاء قرار وقف توفير الصهاريج بدعوى انه قد تم تشغيل مياه الشبكة التي كانت ضعيفة جدا، مما جعل معاناة المواطنين تزداد من حرمان قصري من المياه دون اعداد وتجهيز مسبق ثم اجبارهم لشراء الصهاريج والوقوف في طوابير الانتظار،

مخاطر التكلفة المالية : هل ستطالب الشركة المواطن بدفع تكاليف مياه الشبكة المتلوثة والمياه التعويضية الجديدة

المخاطر البيئية : ترك المواطنين امام اسراب البعوض التي وجدت بيئة خصبة للتكاثر ، وكذلك تغطية الشوراع بالاتربة التي خلفتها عمليات التنظيف مما ترك الشوراع بشكل مأساوي، ومن هنا يتضح ضعف التنسيق مع الجهات الاخرى ذات العلاقة ، ومن الامثلة على مستنقعات المياه نتيجة عمليات التنظيف الموجودة امام مدارس الاطفال وفي الشوارع الداخلية، كما توجد في الشوارع الرئيسية مثل شارع  التراث امام مكتب البلدية مباشرة وكذلك امام محطة الجرمان في شارع المرمر وغيرها من الشوارع

المخاطر الاجتماعية :
– اضطرار الموظفين للغياب عن اعمالهم لمتابعة الازمة التي اربكت بيوتهم ، وعدم تعيين وقت محدد لعمليات التنظيف العشوائي

– اضطرار اغلب طلاب المدراس للغياب بسبب نقص المياه الذي اثر على نظافة الملابس والنظافة الشخصية

وننتهز هذه الفرصة لمطالبة الشركة بتعويض العملاء الذين فوجئوا بهذه الكارثة التي جاءت بعد مفاجأة ارتفاع الفواتير، والتعويض المطلوب على مستوى المواطن من خلال الاعفاء من قيمة فاتورة هذا الشهر، وكذلك التعويض على المستوى الاجتماعي والبيئي بمساهمة الشركة بوضع مجسمات جمالية بالشوارع الرئيسية ، وعمل حملات توعية على شكل مسابقات مختلفة لتغطي جميع شرائح المجتمع بما فيها من مستويات مختلفة من الطلاب وربات المنازل ويمكن التعاون في ذلك مع لجنة التنمية في المنطقة

وننتهز هذه الفرصة لشكركم وشكر جميع الاخوة اعضاء الفرق
كما نشكركم على الغرف الجاهزة التي ابرزت جوانب الاحترافية والمهنية في اعمالكم

ونقترح في المرات القادمة فتح باب التطوع لشباب المناطق التي تتعرض للازمات او الكوارث لتقديم جميع انواع الدعم العملي والمهني لأنه واجب شرعي ووطني ومجتمعي متأصل في جميع المواطنين بمختلف شرائحهم ولله الحمد والمنة

مع تحيات اخوكم / م. فايز الفرحان

باحث واستشاري في مجال هندسة الأنظمة التقنية و هندسة تطوير الأعمال

إدارة المشاريع ، الجيل الجديد من التدريب الإلكتروني التفاعلي

الموقع http://www.mbdle.com

المدونة ( مدونة نماء للجميع ) https://ihdsc.com/

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: