Posted by: Fayez ALFarhan ALanazi | 2010/04/27

هل المصرفية الإسلامية رداء، نلبسه عندما نريد وننزعه عندما لا نريد ؟؟؟

هل المصرفية الإسلامية رداء، نلبسه عندما نريد وننزعه عندما لا نريد ؟؟؟

عزيزي القاريء

نأمل منكم المساهمة معنا في التوعية بالمصرفية الإسلامية، ولقد قمت بإنشاء هذه المدونة الخاصة، حتى يستطيع الجميع المساهمة في ذلك.
وليس القصد ولا النية مهاجمة المصرفية الإسلامية، بل توجيه النقد البناء، أو تكون مثل الاستبيان حتى تتشكل لها توصيات يتم تقديمها من خلال خبراتكم وآرائكم.

وتعتير تلك المساهمات أراء خاصة واجتهادات شخصية، بعيدا عن ظروف العمل أو الرسمية، حتى يتم نشرها على المدونة ليستفيد من خبراتكم وأرائكم الباحثين والمهتمين في هذا المجال.

وفيما يلي مقدمة وافتتاحية لأحد المواضيع الهامة، فنأمل الإطلاع وإرسال التعليق من جانبكم ونستأذنكم في نشره في المدونة مع ذكر أسم صاحب المساهمة (التعليق)، أو يمكن إرسالها على عنواني الخاص.

****************************************************************************************

هل المصرفية الإسلامية رداء، نلبسه عندما نريد وننزعه عندما لا نريد ؟؟؟

ذكرني هذا التساؤل في موقف تعرضت له في الطائرة وأنا متوجه إلى أمريكا في رحلة عمل، وقد ركبت معي في الطائرة سيدتان تلبسان العباءة ومتحجبات حجابا كاملا، الأولى كبيرة في السن، والثانية شابة صغيرة حرص والدها على أن يرافقها حتى باب الطائرة، وما أن أغلق الباب، حتى قاموا في نفس الوقت من الكراسي، ثم أخذوا بنزع الملابس، نزعت العباءة ورمي الحجاب والخمار ووضعن في كيس، وأخذت الكبيرة في التدخين، بينما شرعت الثانية في وضع المكياج ؟؟؟

فهل يكون حال المصرفية الإسلامية كذلك ؟؟؟

والذي نقصده أن كل المصارف تصرخ وتنادي وتقول وتستعرض بأنها إسلامية، وأن نسبة التطبيق لديها 100%، بينما إذا نظرنا إلى حال موظفيها، لوجدنا العجب العجاب، لا نتكلم ولا ننقد الفكر ولا المعرفة الشرعية بالمصرفية الإسلامية التي لديهم، بل نقصد طريقة وأسلوب التعامل، لأننا نعتقد أن ذلك هو جزء من هوية وقيّم المصرف التي يجب أن يتقيّد بها ويحاسب عليها الموظف، وفي المقابل يجب على المصرف أن يسعى في الارتقاء بأخلاق الموظفين حتى تتوافق وتتناسق وتتكامل مع هويته الإسلامية التي يفاخر ويتفاخر بها المصرف، ويسعى من خلالها إلى جذب العملاء والأرصدة.

ومن تلك الأخلاق الإخلاص في العمل لوجه الله تعالى واحتساب الأجر منه فقط، التعاون والتسامح والعمل بروح الفريق الواحد، والإيثار والتسامي فوق الخلافات الشخصية والخلاف في الرأي، وتغليب المصلحة العامة على الخاصة، والصبر والتحمل، إصلاح ذات البين وعدم الدخول في النزاعات والصراعات.

ويزيد على ذلك العاملين في الفروع من حسن الاستقبال والحفاوة بالعملاء، ليس من باب الوظيفة بل من باب كسب الأجر ومن باب تسويق المصرفية الإسلامية، إضافة إلى مساعدة العملاء ونصحهم وإرشادهم دون تكلف أو لمجرد المجاملة، بل أن ذلك جزء من الأخلاق الإسلامية

أخوكم / فايز فرحان العنزي

Advertisements

Responses

  1. جاء هذا الرد من الأخ أبومصعب من دولة الكويت

    اخي العزيز

    الايمان بضع وسبعون شعبة فاعلاها قول لا اله الا الله وادناها اماطة الاذى عن الطريق
    بمعنى ان درهم ربا اشد على الله من ست وثلاثين زنية
    والتاجر الصدوق مع النبيين والصديقين
    فوجود بنوك اسلامية تعتبر اضافة كبيرة في المجتمع الاسلامي
    طبعا اذا رافق ذلك وجود موظفين مكتملي الاخلاق فان هذا يكمل الصورة
    ولكن يجب ان نشجع اي عمل يقرب الى الله مهما كان صغيرا

    وشكرا

    أبومصعب – دولة الكويت

    إعجاب

  2. فاجأنا أحد موردين الأغذية الكبار في الكويت في العقد المنصرم بمنتج بطاط (بطاطس) حلال. و كأن كلمة حلال أصبحت مادة تسويقية أكثر منها حالة إيمانية يبحث عنها الشخص في مجمل أموره.
    و هذا ما نراه اليوم أن كثير من المصارف بما فيها الأجنبية قدمت منتجات إسلاميةلجذب العملاء و تحقيق أرباح طائلة دون تحقيق أي مقصد لمقاصد الشريعة سوى تبرئة ذمة العميل (الطيب النية) أنه لم يرتكب حرام بالتعامل مع المنتجات الربوية.
    مقصد الأقتصاد الإسلامي هو محاربة الفقر و تحقيق العدالة و التنمية و الإنتاج المربح و تحمل المخاطر في مشاركة حقيقية.
    اهتمام أرباب العمل في المصارف الإسلامية بحقوق المساهمين شي ممتاز من باب الأمانة، و لكن الأهتمام بحق رب المساهمين شي أهم من باب الأمانة الأكبر.
    و أعتقد أن الحديث عن المصرفية الإسلامية حاليا لا ينفك من طور هيكلة المنتجات و ليس الوصول للغايات ألا بشكل يسير، و هذا فرضه وضع السوق و المنافسة مع البنوك التقليدية و الأهتمام بالربح المضمون السريع.
    قد نحتاج لإنشاء بنوك حكومية أو خيرية أو مجتمعية (على غرار الجمعيات التعاونية في الكويت) بعقلية تجارية إسلامية تنموية لتحرير المصرفية الإسلامية مما هي عليه اليوم. فثقافة الإيمان بكمال الدين الإسلامي و ثرائه بالمفاهيم الإقتصادية و ليس فقط صيغ العقود هو ما نحتاج القيادات المصرفية أن تؤمن فيه.
    فحالة بناء بنك إسلامي للجمهور على بنك لا يراعي المعايير الإسلامية من الداخل هي حالة تشبه حالة السيدتان في الطائرة.
    و الله يوفقكم و يرعاكم

    إعجاب

  3. أخي ابو فهد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

    في البدأ نهنئ انفسنا بوجود مدونة متعلقة بالشؤون المصرفية الاسلامية وان تكون نواة لمستقبل مصرفي اسلامي بأذن الله

    تعليقا على العمل المصرفي الاسلامي الحالي و التي توجد بة ثغرات مهنية كبيرة متمثل في الاعتماد على التكلفة و العائد اول من ناحية احتساب التكلفة الحاليه (المصاريف) مع اجمالي العوائد المستقبلية (الارباح) لكل فكرة او منتج او اقتراح ممكن ان يكون مجازاً اسلامياً وكذلك ومحاولة ايجاد مخرج اسلامي لمنتجات غير مجازة اسلامياً وهنا التشوية الحقيقي للعمل المصرفي بما فييحتوية من منتجات اسلاميه و مدى اقبال عامة العملاء للاستفادة من المنتجات

    وشكرا لكم

    أخوك ابو سليمان

    إعجاب

  4. جاءت هذه المشاركة من الزميل إبراهيم الشيحة

    الزملاء الأفاضل
    يجب أن يكون لدينا جميعا ولاء كبير لمنزلنا الكبير ( المصرف الإسلامي الذي نعمل بها) وأن يكون لدينا اهتمام بالتوعيه والاعلام بقضية اسلمة المصرفيه بمفهومها الصحيح والذي ان شاء الله سيؤتي أكله قريبا بإذن الله
    وأسال الله العزيز القدير أن يحسن نياتنا وأعمالنا ويجعلها خالصة لوجهه الكريم ,وأن يبارك لنا بأوقاتنا وصحتنا لنعمل كل من خلال عمله وفي نطاق مجموعته لتحقيق السمو والرفعه للاسلام والمسلمين وتحقيق ما يصبو اليه المصرف من آمال وتطلعات سواء ماليه او اسميه في عالم المصرفيه بشكل عام والمصرفيه الاسلاميه بشكل خاص ,,

    ولكن دائما لا تغيب عن بالي ( حب ما تعمل لتعمل ما تحب )
    والله يوفقكم ويرعاكم ,,,

    أخوك / ابراهيم بن عبد العزيز الشيحه

    إعجاب

  5. جاءت هذه المشاركة من الزميل الدكتور منصور علي القضاة

    -إن الرسول الكريم يقول ” تبسمك في وجه أخيك صدقة” وهذا عنوان كبير لان الموظف هو واجهة المصرف أمام الجمهور فيجب أن يتمتع بالخلق والسلوك القويم
    وقال تعالى ” قالت يا أبتي استأجره إن خير من استأجرت القوي الأمين” وهذا يدل على ضرورة حرص الموارد البشرية في مصارفنا الإسلامية على تعيين ذووا الكفاءة المهنية والأمانة الخلقية
    وقال تعالى على لسان سيدنا يوسف عليه السلام”قال اجعلني على خزائن الأرض إني حفيظ عليم” فالمهارة والعلم وخاصة بشئون المصرفية الإسلامية والخبرة الإسلامية مطلوبة لنجاح العمل،
    فيجب أن يكون لدى العاملين قناعة بان هذا العمل هو جزء من تطبيق شريعة الله في الجانب المالي، وأن العمل في المصرف الإسلامي رسالة يجب إثرائها بكل ما هو جديد،
    ويجب ان يكون لدى العاملين قدرات إبداعية ابتكاريه ليستطيعوا مواكبة التطور وإيجاد المخارج الملتزمة بضوابط الشرع لا أن نركض في ركب الغير ونلبسه عباءة إسلامية،
    ويجب أن يكون العامل سواء في الإدارة العليا وهو المهم مقتنعا في العمل المصرفي الإسلامي لا وسيلة للتكسب المادي على حساب القيم الإسلامية، وهذا يساعد على النجاح وان نكون في مصاف الأمم اليوم.

    د منصور علي القضاة

    إعجاب

  6. جاءت هذه المشاركة من الأخ محمد العمري

    1- توجد هناك قاعدة فقهيه يمكن أن نربط ونستعين بها في أعمالنا وهي ( الدين المعامله )
    2- بالنظر في فقه المعاملات في الشريعه الاسلامية وما يندرج عليها من ضاوبط وشروط قد تتغير بإختلاف الزمان والمكان بشرط إن لاتخرج عن منضومة التعاملات الاسلامية ( مبداإ الحلال والبعد عن الحرام
    3-إيجاد طرق بديلة للتمويل التقلديدي وهاذا ماخذت عليه المصارف والبنوك المحلية ( تماشيا ) مع رغبة العملاء في البيئة المحافظه او بالنظر إلى هروب العملاء من الفوائد التراكمية الربويه إلى المعاملات الاسلامية التي تقدمها شركات او مؤسسات التمويل بشكل عام
    4- التاجر الاسلامي ( مؤسسة حكومية او فردية ) والذي يأخذ مبدأ ( مصلحة العامة ) بغض النظر تحقيق الربح على المدى القصير او البعيد سيكون جل إهتمامه بالناتج الايجابي في تمويله للمشروعات ( التنومية ) والتي تحقق المصلحة والفائده للجميع
    5- للأسف اصبحت المؤسسات المالية تبحث عن الربح السريع في المدى القصير ( دون الاهتمام والنظر ) عن جدوي نتائج تمويل المشروع المستقبلي او القائم
    6- نحن نؤمن بأن رأس المال ( جبان ) وهذا مايعود على المستثمر الربحي ، وعليه يجب أن توجه تمويل المشروعات ( التنموية ) إلى المؤسسات والمصارف الاسلامية بشكل طردي فيكون إهتمامها من إهتمام نتائج ذلك المشروع وفي الاخير ستكون النتيجه إيجابيه على كلا الطرفين

    محمد العمري

    إعجاب


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: