Posted by: Fayez ALFarhan ALanazi | 2010/09/13

مشروع الصدقة الإلكترونية 2 : الأسلوب الحالي الذي يدار فيه العمل الخيري الاجتماعي

مشروع الصدقة الإلكترونية 2 : الأسلوب الحالي الذي يدار فيه العمل الخيري الاجتماعي

كنا نقول في الجزء الأول، أننا قبل أن نعرض ما لدينا، يجب أن يكون لدينا أصلا بضاعة ملموسة وحلول عملية وتطبيقية، ويجب أن يتكامل ما لدينا من جهود وأعمال ومشاريع، ومن هنا جاء السؤال ( هل المشاريع الخيرية منافسة أم تكامل بين الأفراد والجهات الخيرية الاجتماعية والجهات الحكومية )

ولكن قبل ذلك تعالوا نتعرف عن الأسلوب الحالي الذي يدار فيه العمل الخيري الاجتماعي ، وسوف نلاحظ أننا قد وضعنا سطور فارغة حتى نترك المجال مفتوح أمام الجميع للمشاركة والمساهمة في الإضافة والتعديل ، لأن الموضوع هو ملك عام وليس خاص وحصري

الأسلوب الحالي الذي يدار فيه العمل الخيري الاجتماعي :

سنجد أن أغلب إن لم يكن كل العمل الخيري الاجتماعي يدار حاليا بأسلوب ( إجتهادات شخصية ، ويقوم على جهود قردية ، أعمال تطوعية غير مستقرة ، نتيجة حماس أو ردة فعل ) ، وحتى وإن كان هناك فريق عمل أو جهة تقوم بإدارة العمل الخيري الاجتماعي فإنه يظل تحت مظلة وتصنيف العمل الفردي، وأكبر دليل على ذلك

 –          عدم استقرار أو نضوب أو تذبذب الأداء والإنجاز في كل الجهات الخيرية الاجتماعية

–          عدم استقرار أو نضوب الموارد المالية في كل الجهات الخيرية الاجتماعية

–          تعلق العمل بالأشخاص أو الرموز

–          تأثر العمل بأراء وتوجهات واجتهادات الأشخاص أو الرموز

–          عدم وجود خطط عمل ثابتة وإن وجدت فلن تجد خطط استراتيجية تنبثق منها خطط العمل

–          عدم الدخول في مجال الاستثمار بشكل رسمي ومستقر

–          .

–          .

–          .

 

العمل الخيري الاجتماعي والمظلة الحكومية :

تحاول الوزارات والجهات المختصة أن تعمل على إدارة العمل الخيري الاجتماعي أو على الأقل أن تقوم بالإشراف عليه ، ولهذا الأمر سلبيات وايجابيات ، لابد أن يقوم المختصين بحصرها وعمل الأبحاث عليها ثم تحليلها وتقييمها من الناحية العلمية والعملية ، وتقديم العلاج للسلبيات والعمل على تطوير الإيجابيات ، ومن تلك النقاط على سبيل المثال لا الحصر :

من النقاط الإيجابية :

–          يوفر مظلة آمنة ومستقرة للعمل الخيري الاجتماعي

–          يوفر دعم مادي مستقر للعمل الخيري الاجتماعي

–          يوفر قوانين وتنظيمات وأنظمة مدروسة ومستقرة

–          يوفر نظام مركزي رقابي

–          يصبح العمل على مستوى البلد وليس على مستوى الحي أو المنطقة

–          تقنين المصروفات وعدم إزدواجية المشاريع الخيرية

–          اشتمال عدد مستفيدين أكثر نتيجة عدم إزدواجية المشاريع

–          تعميم التجارب والخبرات والمشاريع الناجحة على مستوى البلد

–           يوفر رعاية دولية ورسمية معترف بها على المستوي العالمي

–          سهولة طلب الخبرات العالمية في هذا المجال

–          .

–          .

–          .

من النقاط السلبية :

–          العمل الحكومي عادة ما يكون بطيء وروتيني وبيروقراطي

–          لا يمكن اخذ أي قرار أو توجيه بصورة سريعة نظرا لتداخل التخصصات وكثرة الإعتبارات

–          باب الاجتهاد مغلق ، حيث أن أي خطأ ينعكس على إداء الجهة الحكومية ككيان وليس كأشخاص

–          صعوبة إجراء أي تغيير في الهيكل الإداري أو في التخصص أو في استحداث الوظائف

–          صعوبة المتابعة الفردية للمستفيدين

–          عدم وجود الخصوصية وإمكانية التدخل الدولي في العمل الداخلي

–          .

–          .

–          .

وطبعا سيكون هناك أثر لكل نقطة من النقاط التي ذكرناها على سبيل المثال لا الحصر ، لذلك وكما سبق وذكرنا في بداية المثال لابد من وجود دراسة يقوم بها المختصون في هذا المجال ، وتقديم الحلول العلمية المناسية

 ومن تلك الحلول :

–  جعل الدور الحكومي يكون في مجال تقديم التنظيم والقوانين واللوائج

–  جعل الإدارة التنفيذية تكون على مستوى الحي أو المنطقة عن طريق

  • فتح مجال الترشيح أمام الكفاءات من أهل المنطقة لمدد معينة
  • وضع نقاط ومعايير لضمان أن تكون معايير جودة مخرجات الترشيح ترتقي وتتجاوز مستوى القبلية أو الشللية أو أصحاب النفوذ التجاري أو الفكر الواحد
  • جدولة إجتماعات دورية عامة لتقييم مستوى وجودة أداء العمل ، وفتح المجال لمشاركة الجميع في تلك الإجتماعات 

وللحديث بقية بتيسير وبركة الرحمن عز وجل، نسأله برحمته الإخلاص في النية والقول والعمل

 تم وضع تجربة مشروع الصدقة الإلكترونية على رابط خاص بالمشروع  http://www.esadaqa.org
وهناك نشيد خاص بالمشروع http://www.youtube.com/watch?v=q0juTKkRWuo

Advertisements

Responses

  1. اولا تقبل الله طاعتك وجعلك من المقبولين والمغفورين
    بالنسبة لفكرة المشروع من حيث المبدأ مقبولة وعملية لكنها تحتاج شفافية تلمس اثر الصدقة
    وهذا يمكن تحقيقه بعدة طرق سواء بالمتابعة الالكترونية للمشاريع وتنفيذها او فتح صفحة خاصة لكل متبرع يتيح له متابعة اثر صدقاته
     

    إعجاب

    • تقبل الله منكم ومنا ، وأعاده عليكم وعلينا وعلى الأمة الإسلامية وعلى البشرية جمعاء بكل ما فيه الخير والمحبة والسلام للجميع

      ونبشركم بفضل الله أن هناك خطوات عملية قد قامت في سبيل ذلك وتم تطبيق مشروع الصدقة الإلكترونية مع عدة جهات حكومية وخاصة ، ولكن كما تفضلتم وأشرتم – وبارك الله في جهودكم – أن الأمر يحتاج إلى مزيد من الجهود التي نسعى إلى جمعها ، وقد تم وضع التجربة على موقع الصدقة الإلكترونية http://www.esadaqa.org
      وهناك نشيد خاص بالمشروع http://www.youtube.com/watch?v=q0juTKkRWuo

      إعجاب


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: