Posted by: Fayez ALFarhan ALanazi | 2011/02/03

من مشاكل و مخاطر الاستثمار الخارجي

 

مشاكل ومخاطر الاستثمار الخارجي : 

استوقفني خبران تم نشرهما في نفس اليوم وفي نفس الجريدة، وتوضح مثل هذه الأخبار وتعطي أمثلة حية وواقعية من مشاكل ومخاطر الاستثمار الخارجي ، وتشمل الاستثمارات التي تتم في لبنان وفي مصر ، فما بالنا بالتي في تتم في باقي البلاد التي تتعرض لبعض المشاكل السياسية والحزبية ، وهذا يؤيد ويؤكد أهمية وضرورة تركيز الاستثمار في الاقتصاد الداخلي مهما كانت التسهيلات أو الإغراءات التي تقدم حتى لو كانت في الضرائب أو الأيدي العاملة أو توفر المواد الخام وغيرها من الإمكانيات

 

يقول الخبر الأول :

  • توقف عمليات 3 آلاف مستثمر سعودي في لبنان ضخوا 16 مليار ريال لحين اتضاح الرؤية

  • أوضح الحكير أن حجم الضرائب 16% ونفى أن يكون هناك امتيازات للمستثمرين..

 الرياض – فهد الثنيان

 قال عبد المحسن الحكير رئيس مجلس رجال الأعمال السعودي اللبناني ان هناك حالة من الترقب من قبل رجال الأعمال المستثمرين في لبنان انتظارا لتحسن الأوضاع في الشأن اللبناني بعدما تم تأجيل مؤتمر مشترك بين رجال الأعمال في البلدين والذي كان مقررا عقده خلال الأيام الحالية في الرياض وتم تأجيله إلى حين استقرار واتضاح الرؤية في لبنان في ظل الأوضاع الحالية.

وأشار الحكير في حديثه ل”الرياض” إلى أن استثمارات رجال الأعمال السعوديين في لبنان تتجاوز حاليا 16 مليار ريال وعمليات البيع والشراء فيها متوقفة حاليا نظرا لما تمر به من ظروف في الوقت الراهن، حيث تتركز 30% منها بالاستثمار العقاري والبقية مقسمة على الاستثمارات الصناعية والسياحية.

ونفى الحكير بنفس السياق أن يكون هناك امتيازات أو ضمانات أو حوافز تشجيعية تمنحها الجهات الرسمية اللبنانية للمستثمرين السعوديين أو للمستثمرين العرب والأجانب أسوة بما يتم مع المستثمرين اللبنانيين بوجود ضرائب مفروضة على هذه الاستثمارات بنسب تقارب 16% على جميع الاستثمارات.

عبدالمحسن الحكير

وأكد بأن الأوضاع الحالية لتحركات رجال الأعمال السعوديين شبه متوقفة بتعطل عمليات البيع والشراء إلى حين اتضاح الرؤية للكثير من المستثمرين، مفيدا بأن الأمور لم تصل بعد إلى مرحلة الضرر. كما نفى الحكير أن يكون هناك اشتراطات أو ضمانات معينة لمجلس رجال الأعمال السعودي اللبناني سيرفعها للجهات الرسمية اللبنانية في ظل عدم استقرار الأوضاع الأمنية بشكل يحفظ حقوق المستثمرين، مضيفا “لا يوجد هناك ضمانات مقدمة من الحكومة اللبنانية للمستثمرين السعوديين، وأن استثمار السعوديين في لبنان نابع مما يمثله من وجهة خاصة تفضلها الأسر السعودية لقضاء إجازات السنة لتوفر جميع المقومات السياحية”. وعلى صعيد متصل ذكر رئيس مجلس رجال الأعمال السعودي اللبناني بأن العاملين اللبنانيين في السعودية يتجاوزون 300 ألف، في حين وصلت التراخيص الاستثمارية الممنوحة للمستثمرين اللبنانيين في السعودية إلى 600 ترخيص استثماري بمشاركة رجال أعمال سعوديين، في الوقت الذي تجاوز فيه عدد المستثمرين في لبنان 3 آلاف مستثمر سعودي. وكانت احصاءيات أطلقها رجال أعمال سعوديون بارزون في مجلس الغرف السعودية اكدوا فيها حجم الاستثمارات السعودية التي انسحبت من لبنان خلال العامين الماضيين تجاوزت 18 مليار ريال وذلك بسبب تراجع ثقة المستثمرين التي اهتزت بعد نشوء الأزمة السياسية في لبنان وتدهور الحالة الأمنية بشكل عام.

http://www.alriyadh.com/2011/01/30/article599534.html

 

 ويقول الخبر الثاني :

 

مظاهرات القاهرة توتر 2000 مشروع سعودي بقيمة 16 مليار ريال

الدمام – عبدالمحسن بالطيور

  يترقب مجلس الأعمال السعودي المصري الأوضاع في جمهورية مصر العربية لضمان سير عمل 2000 شركة ومشروع سعودي بقيمة 16.7 مليار ريال.

وقال رئيس المجلس السعودي المصري الدكتور عبدالله دحلان “المجلس حريص جدا على الاقتصاد المصري وأي تأثير في هذين الجانبين سيؤثر سلبا على تطوير الاستثمارات الأجنبية في مصر ومن بينها الاستثمار السعودي كما سيؤثر سلبا على مستقبل العمالة المصرية وعلى نمو الاقتصاد المصري“.

وأضاف ل”الرياض” أن التقديرات الأخيرة تشير إلى وجود أكثر من 2000 شركة ومشروع سعودي في مختلف القطاعات التجارية بحجم استثمار يصل إلى 16.7 مليار ريال، إضافة إلى الاستثمارات المصرية في السعودية، مشيرا إلى ان الحالة السياسية التي تعيشها مصر ستؤثر على نمو الاقتصاد المصري ومن ثم على الاستثمارات السعودية فيها. وطالب دحلان بحماية الاستثمارات السياحية والتجارية والزراعية التي لا ذنب لها من هذه الفوضى، مشيرا الى ان رجال الأعمال في السعودية يشعرون ببالغ الأسف على حالة الفوضى التي تعم الشارع المصري من جراء المظاهرات والاحتجاجات وعوامل التخريب التي تتأثر منها إنشاءات اقتصادية.

واشار الى ان رجال الأعمال والمنظمات الاقتصادية ومسؤولي الغرف التجارية يؤكدون على سلامة وامن الاستثمارات السعودية لأنها تعتبر أعلى واكبر استثمارات مقارنة بجميع الاستثمارات الأجنبية في مصر.

وأضاف دحلان ان العلاقات بين البلدين وحجم التبادل التجاري يدفعنا كمستثمرين سعوديين وكأشقاء إلى مزيد من الحرص على سلامة الاستثمارات المباشرة حتى لا يتأثر أي من الاقتصاديين. وقال” الأوضاع الحالية التي تعيشها مصر ستترك اثرا سلبيا فيما لو استمرت لفترة قادمة سواء على الاقتصاد السعودي أو المصري حيث سيتم ايقاف تصدير منتجات المصرية إلى السوق السعودي وإيقاف تصدير المنتجات السعودية ومن أهمها البتروكيماويات مما يؤدي الى إيقاف خطوط إنتاجعدد من المصانع في مصر , مشيرا الى وجود ما يزيد عن مليون مصري يعملون في السعودية ووجود ما يقارب نصف مليون سعودي مقيمين في القاهرة. وتوقع دحلان لجوء المستثمرين السعوديين إلى ترك استثماراتهم في حال استمرار الفوضى وعمليات التخريب مما يؤدي إلى حدوث شلل في الاقتصاد في المصري.

من جهته، أكد رئيس اللجنة الوطنية للمقاولات الدكتور عبدالله رضوان محدودية تأثير الأزمة المصرية على السوق السعودي واصفا إياها بسحابة صيف، مشيرا الى عدم تأثر الاستثمارات السعودية بأحداث تونس. وأشار إلى أن الأزمة التي ضربت السوق المصري تركزت في البورصة المصرية التي خسرت نحو 14 مليار دولار خلال الأسبوعين الماضين، مستبعدا انتقال الأزمة إلى أسواق الدول المجاورة ومن ضمنها السوق السعودي.

http://www.alriyadh.com/2011/01/30/article599538.html

 

 

مع تحيات أخوكم / فايز فرحان العنزي Fayez ALanazi

(سياسة المدونة هو الحرص على وقتكم لذلك نسعى لكتابة ما هو شديد الفائدة والأهمية مع الحرص على اختصار المادة لأبعد الحدود .. ولمن أراد المزيد فيمكنه التسجيل والإشتراك في القائمة البريدية الموجودة في يمين الشاشة .. كما يمكن للجميع إرسال الرابط بكل حرية لكافة الزملاء والأصدقاء لمن يرغب في ذلك )

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: