Posted by: Fayez ALFarhan ALanazi | 2011/04/12

بكل بساطة، دراسة الجدوى و كيفية اعداد دراسة جدوى

بكل بساطة، دراسة الجدوى وكيفية إعداد دراسة جدوى

 إن الإعداد الجيد والتخطيط الصحيح هو أول المؤشرات على مدى نجاح المشروع ومدى جدارته وفعاليته

الجدوى الاقتصادية للمشروع :

هي جمع المعلومات والبيانات عن المشروع المستهدف، ثم تحليها ودراستها لمعرفة مدى إمكانية تنفيذه, مع العمل على تقليل مخاطر وتعظيم ربحية المشروع.

 

لذلك لابد من عمل دراسة مسبقة لمعرفة وتحديد الاحتياجات والمتطلبات التي تغطي الآتي :

 – دراسة وضع السوق والعملاء المستهدفين

 – الدراسة الفنية للاحتياجات والمتطلبات

 – الدراسة المالية لوضع الخطة والموازنة المالية

 

البداية هو ( أنت ) :

عليك أولا أن تدرس نفسك، فأنت من يدور حولك ويعتمد عليك نجاح المشروع.

 – مدى جديتك (من واقع تعاملك وخبرتك الشخصية مع مواقف مشابهة، لمعرفة هل ستعمل على إكمال المشروع أو تتوقف عند أول عامل من عوامل الإحباط).

 – المهارات الشخصية، التي تؤهلك لإدارة وتشغيل المشروع، فهل تستطيع أن تدير فريق العمل لديك، هل تستطيع مواجهة العملاء والموردين ومناقشتهم وإقناعهم، هل لديك ارتباطات أخرى، هل لديك هويات أخرى قد تشغلك ولا تجعلك تتفرغ للمشروع.

 – مدى الخبرة والمهارة التي لديك، خصوصا في النشاط التجاري الذي اخترته، وما البديل الذي يمنحك ويعوض ذلك في حال عدم وجود الخبرة والمهارة

 – التعرف على الجهات والأشخاص الذين ستتعامل معهم بمختلف فئاتهم وشرائحهم

 – ما هي المزايا والمهارات والخبرات المطلوبة في فريق العمل الذي سيعمل معك في المشروع

 

دراسة وضع السوق والتسويق :

عليك دراسة وضع السوق حتى تستطيع تحديد مكانك الحقيقي فيه :

 – تحديد النشاط التجاري ونوعية المنتجات والسلع التي ستقوم بتسويقها

 – دراسة وضع النشاط التجاري في السوق، لوضع تصور لكيفية مقدرتك على تمييزها عن غيرها من المنتجات والسلع بحيث يكون لك حصة مناسبة في السوق المستهدف

 – قيمة المنتج والسلعة في السوق، ومدى الإقبال عليها

 – وضع خطط التسويق التي تجعل العميل يتوجه لك دون غيرك

 – وضع الخدمات والمنتجات والأنشطة المساندة التي قد لا تكون هي منتجك وسلعتك الأساسية، ولكنها تعينك في تسويق نشاطك الأساسي

 

الدراسة الفنية للاحتياجات والمتطلبات :

لتحديد المتطلبات والاحتياجات التي تعتمد عليها من بعد الله في تشغيل المشروع، وهي تعتبر من ( الأصول الثابتة )، وأفضل طريقة لذلك هو كتابة أو رسم سيناريو للمنتج أو السلعة منذ لحظة إنتاجه إلى ما بعد البيع.

 – دراسة المتطلبات والشروط اللازمة لفتح المشروع من جميع الجوانب القانونية

 – دراسة الموقع والمكان الذي سيقام عليه المشروع

 – الأجهزة والأثاث والمعدات التي تحتاجها

 – عدد أعضاء الفريق العاملين معك في النشاط وتوزيع المهام والمسؤوليات

 – كيفية وصول المنتج إليك وكيفية تخزينه وأين يتم تخزينه

 – كيف تتم عملية الجرد ومتابعة المبيعات

 – تصميم المكان واحتياجات العرض والتوصيلات والتمديدات

 

الدراسة المالية لوضع الخطة والموازنة المالية :

ونظرا لأهمية هذا الجانب، لذلك لابد أن تستعين بالبرامج والأنظمة المحاسبية الجاهزة من بداية المشروع، حتى تستطيع السيطرة على الجوانب المالية من مساعدتك في عملية حساب مدى الربح والخسارة التي يحققها المشروع، حيث قد تظن أنك تربح في جوانب معينة، ولكنك في الواقع تخسر في جوانب أخرى.

 – تحديد النظام المحاسبي الذي ستعتمده لمتابعة وإدارة النواحي المالية، ومن الشخص الذي سيقوم بذلك

 – تحديد المصاريف الأساسية لإقامة المشروع  (الإيجار، التأثيث، مصاريف الكهرباء والماء والهاتف)

 – تحديد المصاريف التشغيلية للمشروع (تكلفة الحصول على المنتج، الرواتب، المواصلات، الوقود، الصيانة والاستهلاك، التأمين الاجتماعي والصحي والتجاري)

 – إدارة نظام المالي للموردين الذين ستتعامل معهم وكيفية ومواعيد تسديد المستحقات

 – التفريق بين وظيفة المحاسب ووظيفة موظفي المبيعات حتى لا يكون هناك تداخل بالمهام والأولويات وبطريقة التعامل مع الموردين وطريقة التعامل مع العملاء

 – تحديد هل سيكون هناك بيع آجل وكيفية وآلية تحصيل الديون

 – تحديد التكلفة المرصودة للحملة الدعائية للمشروع (تسويق المنتج)

 – احتساب التكاليف التي تحتاج إليها في تقديم المساندة للمشروع

 – تحديد الموارد المالية والتدفقات النقدية التي تحصل من خلالها على الأموال، وكيف ستدخل وتخرج من المشروع

 – وضع الخطة المالية التشغيلية، لتحديد متى سيبدأ جني الربح الحقيقي لرأس المال، وذلك الاستعانة بالجداول المالية الجاهزة لوضع تصور عن حجم المبيعات التي ستسعى للحصول عليها في فترة زمنية معينة وكم سيكون تكلفة ذلك عليك وكم سيكون مردود ذلك إليك (حتى تضع موازنة تشغيلية تقديرية)

 – لابد أن تضع وتحسب تكاليفك الشخصية ضمن الموازنة المالية (أنت تعمل عند نفسك)

 – الاستعانة بالجداول المالية الجاهزة لوضع تصور عن الخطة والطاقة التشغيلية للمشروع (لتحديد متى يمكن أن  تتوسع أو تتقشف في المشروع وفي الموارد المالية) 

 

 قيادة مرحلة التأسيس :

لابد من مراعاة المدة التي تحتاج إليها علمية التأسيس وعدم تعجل جني الثمار، لأن مرحلة التأسيس ستستنزف منك الكثير من الجهد والوقت (خصوصا إذا لم يكن هناك خبرة)، لذلك يفضل أن تبدأ بالتأسيس التدرجي حتى تضمن السيطرة على المشروع منذ البداية وبالتي تضمن بإذن الله حسن قيادتها

 

تطوير المشروع :

لابد من وضع تصور لطريقة التوسع المستقبلي في المشروع، بعد أن يتم دراسة المعطيات المالية بشكل جيد، ويكون ذلك بعدة طرق (على أن تتم بشكل تدرجي مدروس) :

 

– زيادة الإنتاج أو الطاقة التشغيلية أو المبيعات

– توفير منتجات مساندة (قد لا توفر لك الربح الكثير ولكنها تساعدك في تسويق منتجك الأساسي)

– فتح مجال الشراكة مع شركاء (داعمين ماليين) أو (داعمين في مجال المبيعات والتوزيع)

 – فتح أنشطة مشابهة حتى لا يتوزع الجهد المبذول

 – فتح أنشطة مختلفة من أجل توزيع المخاطر أو تعويض أوقات الكساد

 – فتح مجال الشراكة مع شركاء (داعمين ماليين) أو (داعمين في مجال المبيعات والتوزيع)

 – فتح مجال إنشاء مصانع أو أدوات إنتاج بدلا من العمل بطريقة التسويق أو التوزيع

  

مع تحيات أخوكم / فايز فرحان العنزي Fayez ALanazi

(سياسة المدونة هو الحرص على وقتكم لذلك نسعى لكتابة ما هو شديد الفائدة والأهمية مع الحرص على اختصار المادة لأبعد الحدود .. ولمن أراد المزيد فيمكنه التسجيل والإشتراك في القائمة البريدية الموجودة في يمين الشاشة .. كما يمكن للجميع إرسال الرابط بكل حرية لكافة الزملاء والأصدقاء لمن يرغب في ذلك )

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: