Posted by: Fayez ALFarhan ALanazi | 2011/05/03

كيف تصنع محرك بحث يقوم بالتحكم في الأسواق وتقديم أبحاث تسويقية حقيقية وفعالة

كيف تصنع محرك بحث يقوم بالتحكم في الأسواق وتقديم أبحاث تسويقية حقيقية وفعالة

 

كما نعرف … فقد ظهرت وتظهر لنا كل يوم العديد من الصناعات الجديدة، ومن تلك الصناعات صناعة محركات البحث

حيث ظهر لنا أولا الهوتميل Hotmail  ثم دخل الياهو Yahoo ليخطف الابصار عن الهوتميل … ثم جاءنا أخيرا قوقل Google والذي يتربع حاليا على مواقع البحث

 ولكن هذه الصناعة تقوم على التقنية … والتي لا تتوقف عن التطور

فظهر لنا موقع جديد للبحث يسعى ليكون أفضل من موقع قوقل … وهو موقع (اعثر على الأفضل) (find the best )

 

بماذا يتميز الموقع

قام موقع (اعثر على الأفضل) (find the best ) بتلافي طريقة البحث التي تخرج لنا في محرك قوقل والتي تظهر لنا على شكل عشرات ومئات الروابط.

لأن الموقع الجديد يصل إلى المطلوب مباشرة … والتي هي في النهاية ستكون عبارة عن منتج أو خدمة يبحث عنها المستخدم … ثم يقارن بينها وبين مزايا المواقع الأخرى

ومثال ذلك

عندما تبحث عن شركة طيران أو فندق أو قطاع أعمال، فسيقوم الموقع بالبحث ويظهر لك شركات الطيران بحسب الترتيب الذي ترغب به ، كأن تكون بحسب قيمة الأسعار إلى جهة معينة أو بحسب نوع الدرجة أو الخدمات التي تقدمها تلك الشركات

 

تحليل لطريقة عمل الموقع

لقد قام الموقع ببناء قاعدة بيانات … أو على الأصح … دعونا نقول ( يقوم الموقع في كل ثانية ببناء قاعدة بيانات تفاعلية ومتجددة  .. تعمل طوال 24 x 7 ) .. وتقوم تلك القاعدة بتحديث نفسها بنفسها بالمعلومات والبيانات التنافسية … بل وتقوم بإضافة واستحداث وإدخال حقول أو بنود جديدة لنفسها إذا وجدت أن هناك مجال أو معلومة جديدة لم تكن مغطاة من قبل.

كما يقوم الموقع بدراسة مدى تفاعل واهتمام الناس بتلك البيانات … من جميع الأوجه والدرجات والمستويات .. ثم يتم بناء حقول وبنود جديدة تعتمد على ذلك .. ثم يتيح للمستخدمين تقييم ذلك المكان .. كما ويتم أخذ أي ملاحظة يتركها المستخدم بعين الاعتبار بعد أن يتم التأكد منها

ثم يتم من خلال تلك المعلومات والتغذية المرتجعة والحقول والبنود عمل فلترة وفرز ثم مقارنة … حتى تخرج لنا أفضل المواقع للشيء الذي كنا نبحث عنه … وذلك عكس طريقة البحث التقليدية التي تخرج لنا الرابط لمجرد وجود كلمة أو كلمات البحث في ذلك الموقع

 

قيادة السوق

وتعمل هذه الطريقة على قيادة السوق .. وتوجيه مساره … عن طريق تحفيز الشركات والتجار لإخراج وعرض أفضل ما عندهم … وتجبرهم على المتابعة الدائمة للسوق والتفاعل معه … ومتابعة وتحديث بياناتهم المنشورة عنهم .. وكذلك متابعة أراء ومرئيات المستخدمين والمستهلكين.

 

الأبحاث التسويقية

حيث جرت العادة على أن تقوم جهات متخصصة بعمل الأبحاث والدراسات عن السوق، ولكن المشكلة أن تلك الدراسات والأبحاث غالبا ما يتم تقديمها بصورة غير حيادية، بل أحيانا يتم تفصيلها حتى تتوافق مع الأهواء أو السياسات، وتخضع للضغوط حتى تضمن تلك الجهات رضا من قام بتكليفها وتحقق له مآربه وتطلعاته.

ولكن طريقة عمل هذا الموقع الجديد تضمن لنا هذه الطريقة تقديم أبحاث تسويقية تقدم بيانات ومعلومات حقيقية بمجهود وبتكلفة أقل وبطريقة أسهل … والاهم من ذلك أنها ستكون مفتوحة للجميع.

 

المدى والمجال مفتوح للجميع

وحيث لا يزال هذا الموقع في بداياته، لذلك فإن المدى والمجال مفتوح للجميع لكي يقوموا ببناء الموقع الذي نتطلع إلى رؤيته كموقع منافس باللغة العربية وفي البلاد العربية والإسلامية.

 

 ولمزيد من المعلومات يمكن مشاهدة المقاطع التي تشرح أكثر عن هذا الموقع،

http://www.findthebest.com/

http://www.findthebest.com/adding-and-editing-listings

 

 

كما نذكر بما سبق وكتبناه عن أهم الأدوات التي تستعين بهامثل تلك الشركات من تطوير مشاريع إدارة علاقات العملاء ( Customer Relationship Management – CRM ) بحيث يتم بناء مخازن وقواعد البيانات Data Warehousing لتسجيل كل شاردة وواردة تتعلق بذلك المنتج، ثم يتم تخطيط موارد المشروع بإستخدام العديد من التطبيقات والأنظمة المتخصصة بذلك ( Enterprise Resource Planning- ERP ) وأيضا يتم بناء وإدارة علاقات العملاء ( Customer Relationship Management – CRM ) وكما ذكرنا من قبل أن كل تلك الأنظمة تستنفذ مساحة أجهزة التخزين بسرعة، ومن جانب آخر يلزم هذه التطبيقات السرعة والوصول الفعّال للبيانات، وقد ظهرت في أسواق الأعمال صناعات جديدة مثل Data mining أي مناجم البيانات، حيث أن البيانات يتم تخزينها بشكل مبعثرة، فكل نظام لديه بياناته الخاصة، كما قد تكون قيمة تلك البيانات غير ظاهرة، وهي بذلك تشبه إلى حد بعيد الألماس أو الذهب الخام، والذي يبقى حجراً لا بريق له حتى تتلقاه أنامل فنان وصائغ ماهر، فيحوله إلى بضاعة نفيسة وغالية الثمن تزيد قيمتها ويتباهى بها من يمتلكها. وبذلك لن تكون المعلومات التي قد تملأ مستودعات ووسائل تخزين البيانات في المؤسسات وكبرى الشركات ذات قيمة تذكر، إذا لم يتم صقلها على يد خبير بيانات محترف ومتفرغ، يتسلح ذلك الخبير ببرامج لإدارة وتحليل البيانات، بشكل يضمن تحول ذلك الحجر الخام إلى ألماس تلمع بريقاً جميلا وجذابا، ومن هنا ظهرت وولدت فكرة تطوير حلول مناجم البيانات، Data Mining والتي تسمح لمدراء قواعد البيانات من الاستفادة القصوى من المعلومات حول العملاء. ولكن بكل أسف، فإننا لا نجد مثل هذا الإهتمام لدى الشركات والقطاعات العامة في العالم العربي والإسلامي، لأنها لا تقدر قيمة ذلك، ولا تفكر حتى في الدخول أو الاستثمار في ذلك المجال، ولكن هذا الوضع لن يستمر، لأن التطور الكبير في مجال التقنية يفرض نفسه بقوة، ومهما تردد تلك الجهات أو غضت النظر، فسرعان ما تظهر القيمة المضافة لتلك المشاريع حتى تكون واقع لابد من تطبيقه

 

 

 

والله يحفظكم ويرعاكم

 

مع تحيات أخوكم / فايز فرحان العنزي Fayez ALanazi

 

(سياسة المدونة هو الحرص على وقتكم لذلك نسعى لكتابة ما هو شديد الفائدة والأهمية مع الحرص على اختصار المادة لأبعد الحدود .. ولمن أراد المزيد فيمكنه التسجيل والإشتراك في القائمة البريدية الموجودة في يمين الشاشة .. كما يمكن للجميع إرسال الرابط بكل حرية لكافة الزملاء والأصدقاء لمن يرغب في ذلك )

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: