Posted by: Fayez ALFarhan ALanazi | 2012/01/12

بناء بنك خاص بنكك الخاص

بناء بنك خاص بنكك الخاص

وهنا سوف نستعرض إمكانية أن يقوم أي شخص بإنشاء وبناء بنك .. وكما عودناكم سنتكلم عن ذلك بشكل مختصر وسريع ومفهوم للجميع .. وذلك حفاظا على وقتكم الثمين

وبطبيعة الحال نعني ببناء بنك أي بناء بنك إلكتروني .. فالتقدم الكبير في مجال التقنية اصبح يقدم حلول إبداعية لا متناهية، وسنرى مثال حي وواقعي على ذلك

فإذا وجدت الرغبة والعزيمة الصادقة ، فقد أصبح بإمكان أي شخص أن يبدع في عمل منتجات وخدمات جديدة ، ومثال على ذلك فيمكن أن ينشأ أي شخص ويفتح بنكه الخاص ، طبعا مع مراعاة الأنظمة والقوانين المصرفية المحلية والدولية وكذلك أنظمة غسيل الأموال

كما وسيمكن إيجاد حلول إبداعية لتقليل التكلفة ولتجاوز أي معوقات .. وسنرى أيضا ذلك في نفس المثال

كلنا يعرف أن البنك أصلا هو عبارة عن شركة وسيطة ، يمكنها تقديم خدماتها عبر موقع إنترنت كما يمكنه تقديمها من الفروع التقليدية ، على أن يتمتع ذلك الموقع بحماية أمنية.

وتقوم فكرة إنشاء البنك الإلكتروني على ذلك، فيمكن إنشاء شركة لها موقع وتكون البداية بتقديم خدمات مصرفية التي تتركز على خدمة الحوالات فقط، حيث تتيح لعملائها تحويل الأموال عبر الإنترنت بدلا من إستخدام الطرق التقليدية مثل الشيكات و الحوالات المالية، وتقوم الشركة أو البنك الإلكتروني بتحصيل رسوم على كل مبلغ حوالة أو عملية شراء تتم من خلال موقعها.

ثم تبدأ الشركة بالتوسع والدخول في تقديم خدمات مصرفية أخرى مثل الاستثمار والتحويل الى حسابات العملاء في اسواق العملات واسواق الاسهم الامريكية والاوربية والمضاربة في السلع مثل البترول والغاز اسواق الفوركس واسواق العملة العالمية، وأخذ رسوم على تلك الخدمات

وحتى نتكلم من ناحية عملية وتطبيقية، فنأخذ مثال على ذلك

شركة بي بال PayPal الأمريكية والتي تأسست سنة 1998، تعتبر أشهر تطبيقات على إمكانية فتح بنك إلكتروني خاص

وقد جققت نجاح كبير لدرجة أنه في عام 2002 قامت شركة أي باي eBay وهي شركة تسويق عالمية بشراء تلك الشركة بمبلغ مليار ونصف دولار.

وكانت شركة بي بال PayPal تحتل سنة 2001 ما قيمته 65% من نسبة السوق على الرغم من المنافسة الشرسة لشركات أخرى مثل MoneyZap والتي أنشأتها شركة وستن يونيون Western Union سنة 2000، وكذلك شركة c2it والتي أنشأتها شركة ستي بانك Citibank وشركة أي أو إل AOL و شركة مايكروسوفت Microsoft ، كما أن شركة قوقل Google تستعد للدخول في هذا المجال

وقد نمت أرباح شركة بايبال PayPal حوالي 6 أضعاف من 2001 إلى 2005 (المتوقعة حتى نهاية السنة) ، وتمثل حجم المدفوعات التي نفذتها بحوالي أكثر من 26 بليون دولار لأكثر من 87 مليون مستخدم على مستوى العالم

وسنرى بعد قليل كيف تقوم بعض مثل هذه الشركات بتقليل تكلفة الربط مع البنوك وشركات البطاقات الإئتمانية وتتجاوز مشكلة وحساسية وإجراءات البنوك في تفعيل حساب العميل في تلك الشركات من خلال حسابه الشخصي مع البنك الذي يتعامل معه أو من خلال بطاقته الإئتمانية

و تعتبر البنوك وشركات البطاقات الإئتمانية شركة مثل ، أنها شركة منافسة لها لأنها لا تتقاضى أي رسوم عند فتح الحساب ولا حين يقل الرصيد عن مبلغ معين ولا رسوم حوالات، وتقدم سعر تنافسي لحركات الشراء التي تتم من خلالها مقارنة مع البطاقات الإئتمانية

وتشترط الشركات مثل شركة باي بال PayPal لبدء التعاملات لديها أن يفتح العميل حساب لديها، وأن يكون عمر العميل 18 سنة أو أكثر وأن يكون لديه بطاقة سحب أو بطاقة ائتمان أو حساب في بنك ، وكذلك لابد من توفر بريد إلكتروني للعميل

بعد التسجيل وإدخال بيانات الحساب و/أو بطاقة الائتمان سيطلب موقع الشركة من العميل تأكيد الحساب و/أو البطاقة عبر قيامهم بخصم مبلغ بحوالي 1.95 (دولارين تقريبا) وسيقوم الموقع لاحقا بإعادتها للعميل مع أول عملية شراء يقوم بها، حيث سيصل للعميل رمز مكون من أربع أرقام إما عن طريق رسائل الإشعار الخاصة بالبطاقات الإئتمانية – إذا كان البنك الذي يوفر هذه الخدمة – أو تصل في كشف حساب البطاقة حيث سيجد العمل الرمز المكون من أربع أرقام أو يمكنكه الاتصال على قسم البطاقات وسؤالهم عن الرمز في تفاصيل آخر عملية أو العملية التي قيمتها 1.95 ثم تقوم بالدخول على موقع الشركة وإدخال الرقم أو الرمز من أجل تفعيل البطاقة والحساب.

كما أن هناك شركات تقوم بمثل هذه العملية ، ولكنهم لا يرسلون للعميل رقم أو رمز ولكنهم يطلبون منه ذكر مبلغ أول عملية خصم وصلته منهم والتي تتراوح من مبلغ 0.01  إلى 1.95 ، وعند ادخال المبلغ الصحيح يتم إعادة ذلك المبلغ إلى العميل ويتم تأكيد عملية تسجيل الربط مع حساب البطاقة الخاصة بالعميل

الخصائص والمزايا التي تقدم للعملاء :

يمكن الشراء و التسوق من اكثر من 25 مليون محل وموقع حول العالم

لا يوجد داعي لحمل بطاقات الائتمان وبطاقات فيزا وبطاقات الماستركارد

سهولة الإستخدام والتمتع بأعلى درجات الأمان

إمكانية التأمين على المشتريات والمدفوعات مباشرة

تقوم الشركة بتوفير حساب باي بال وعنوان امريكي ان لزم الامر

تمنح العملاء الفرصة للتسوق من المحلات التي تقبل بطاقات الائتمان الامريكية فقط

ويوضح لنا المثال التالي ومن خلال نظرة سريعة على رسوم و أسعار تقديم الخدمة لدى شركة بي بال PayPal أو المصرف الإلكتروني كما أحب أن اسميه، سيتضح لنا حجم الإيرادات التي يمكن للبنك أو المصرف الإلكتروني من تحقيقه خصوصا وأن هناك آلاف العمليات التي يتم تنفيذها يوميا حول العالم :

جميع أسعار الخدمات هي   لكل 100$   أمريكي

ملاحظات

سعر الخدمة

نوع الخدمة

2.99$

PayPal   حوالة مالية الى حساب

3.99$

الدفع الى عربة التسوق إعرف المزيد

$رسوم   3.99$ للمشتريات < 30

5.99$

شراء منتجات رقمية واشتراكات عبر   الانترنت عرف المزيد

بالاضافة الى قيمة الشحن*

7.99$

شراء منتجات عينية

بالاضافة الى قيمة الشحن**

9.99$

***US PayPal شراء منتجات باستخدام

في حال الرغبة في   التأمين على المشتريات فان رسوم التأمين تمثل 12.99%   من القيمة النهائية إعرف المزيد

PayPal   يتم اضافة 0.99$ في حل تم استخدام   بطاقة الائتمان بدلا من *

يتم اضافة 5$ في حال الشحن الى   مكتبنا في الولايات المتحدة + 0.99$ لكل قطعة يتم شرائها **

US CreditCadrd بتم   اصافة 15$ للعملية في حال شراء منتجات باستخدام ***

وتمرعملية التعامل مع تلك الشركات أو المصارف الإلكترونية بالآتي :

1- مرحلة التسجيل والتي يفترض أن تقوم أنظمة تلك الشركة بتدقيق البيانات والتحقق من صحة العنوان

2- عملية تنفيذ أمر شراء أو تحويل ، فتقوم أنظمة تلك الشركة بالتأكد من المنتج او الخدمة المطلوبة وطريقة الشحن المناسبة للعميل ورقم الحساب للجهة التي تم الشراء منها أو التحويل إليها يقوم النظام بايداع المبلغ المتفق عليه أو تحويله، واشعار موقع الجهة أو الطرف الآخرلإعتماد العملية والبدء بعملية الشحن أو تنفيذ الخدمة المطلوبة

3- يقوم النظام بمتابعة التنفيذ لأنه يتعامل مع شركات تقدم قائمة من المنتجات و الخدمات و طرق الشحن المعتمدة لديه والتي تمتلك أنظمة مرتبطة فيه

من أهم السلبيات لدى مثل هذه الشركات :

– لابد من قراءة شروط الخدمة والإتفاقية بشكل جيد ومتأني نظرا لإختلاف القوانين من بلد لآخر ولعدم تخصص هذه الشركات بالأعمال المصرفية التقليدية

– قيمة المبلغ الذي يتم تغطيته في العمليات بسيط جدا، لذلك لا ينصح بإستخدامها للمبالغ الكبيرة

– كثرة عدد العمليات لديهم والتي قد تعد بالملايين، يسبب تأخير كبير في معالجة مشاكل ومطالبات العملاء

ومن إيجابياته أنه يمكن توظيف الكثير من الشباب والشابات لمن لا تتوفر لديهم خبرة أو دراسة مصرفية

وفي الختام، نتمنى أن نكون قد قدمنا مادة تساعد في توسيع المدارك وتفتح الآفاق أمام إبداعاتكم

وتعتبر هذه التدوينة هي جزء 2 التابع لتدوينة

الشامل المتكامل لمعالجة التستر السعودة البطالة تحويلات المقيمين جزء 1

لذلك يفترض أن يكون عنوانها

الشامل المتكامل لمعالجة التستر السعودة البطالة تحويلات المقيمين جزء 2

ولكن قمت بتغييره لتعم الفائدة لمن ليس لديه اهتمام في هذا المجال

مع تحيات أخوكم / فايز فرحان العنزي

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: