Posted by: Fayez ALFarhan ALanazi | 2016/07/09

صاحب اللولو ماركت – جاء من الهند ليعمل بائع في دكان صغير، فتحول الى أكثر رجال الأعمال نجاحا – لولو ماركت

​صاحب اللولو ماركت – جاء من الهند ليعمل بائع في دكان صغير، فتحول الى أكثر رجال الأعمال نجاحا
يوسف علي، المنحدر من مقاطعة كيرالا الهندية، تحوّل من بائع في دكان صغير إلى مالك سلسلة المحلات الشهيرة “لولو هايبر ماركت”.
وعن ذلك يقول لإحدى الصحف الهندية: “أهدي نجاحي إلى 35,600 من أفراد أسرة مجموعتي الذين أظهروا دائماً للعالم المعنى الحقيقي للصدق والتفاني، والعمل الشاق”.
وحلّ يوسف علي بالمركز 40 ضمن قائمة  “فوربس” لأغنى 100 هندي في العالم، مع ثروة تُقدّر بنحو 2.3 مليار دولار، فكيف جمع ثروته؟.
 دكان بسيط يجذب سكانه بالبشاشة والصبر
كان علي ينتمي إلى عائلة فقيرة لا تملك حتى قوت يومها، وقررت العائلة إرسال ابنها الوحيد إلى الخليج ليعمل و يرسل المال لأهله في الهند كي يساعدهم، وحين وصل عُمان كان لا يملك سوى ملابسه البسيطة التي عليه.
وحصل يوسف علي على عمل في دكان بسيط يقع وسط العاصمة العمانية مسقط، وكان حريص على كسب رضا الزبائن ببشاشته وصبره.
لكن بعد أعوام  أصدرت “وزارة القوى العاملة” قراراً بمنع غير العمانيين العمل في محلات المواد الغذائية، وعلى إثر القرار خرج يوسف علي من الحي بعد خدمة دامت 25 عاماً.
وبعد عام تقريباً عاد يوسف علي إلى عمان، لكن لينطلق بعمله الخاص، إذ استثمر أمواله التي جناها بعرق جبينه من ذلك الدكان، وقرر فتح دكان يحمل اسم “لولو هايبر ماركت” ليطلق بعدها فروعاً عديدة داخل السلطنة.
بداية صعبة في أبوظبي
انتقل علي بعدها إلى دولة الإمارات العربية المتحدة ليقيم بأبوظبي، وتوسع ليرتفع عدد الفروع التي يمتلكها إلى 96 فرعاً، منها 51فرعاً في الإمارات.
وعن أيامه الأولى في أبوظبي، قال: “بدايةً كان من الصعب أن أجد عمّالاً ليقوموا بتحميل البضائع وإفراغها فقمت أنا بهذه المهمة، لأنني أؤمن بضرورة العمل الجاد منذ وصولي إلى العاصمة”.
وأضاف “كان عليّ العمل منذ الصباح الباكر حتى وقت متأخر من الليل، وعندما أعود إلى المنزل أبلّل الأرض كي أستطيع النوم عليها لأن مكيف الهواء كان من الكماليات بالنسبة لي, ماذا سآكل غداً؟ وكيف يمكن أن أزيد الإنتاجية أكثر مما هي عليه اليوم؟ كانت هي الأسئلة التي تراودني باستمرار حتى الآن”.
الاهتمام بمعيشة أُسر الموظفين
وعلى الصعيد الخيري والإنساني، أكد علي، أن من مسؤولية الشركة الاهتمام بالحياة الشخصية للموظفين وضمان العيش الكريم لأسرهم، فيقول: “أدعو الموظفين لإرسال الأموال إلى ذويهم، وبعضهم لا يهتم بمثل هذه الأمور، فأقوم بتحويل الأموال إلى الحساب المصرفي لآبائهم كل شهر، وبعد معرفة الموظفين بذلك، يقابلونني والدموع في أعينهم ويريدون تصحيح خطأهم، وبعضهم يسعى لإعادة الأموال التي أرسلتها”.
وذكر أن معظم كبار أعضاء الشركة بدؤوا رحلتهم كرجل مبيعات أو مسؤول تنفيذي مبتدئ، تماماً كالعائلة فالحفيد ينمو ليصبح أب ثم جد.
قفزة بالمبيعات وتوسعات جديدة
ولفت يوسف علي، عقب افتتاح فرع جديد في “أربيان سنتر”، إلى أن الإمارات تستضيف أربعة من بين الفروع الستة الجديدة ضمن توسعات مجموعة اللولو خلال 2015، منها اثنان بأبوظبي في “مشرف مول” وآخر في مدينة زايد، والثالث بدبي، والرابع في رأس الخيمة مول.
وبحسب “الإمارات اليوم”، قفزت مبيعات “مجموعة اللولو” في الإمارات إلى 8.2 مليار درهم العام الماضي، وتعتزم المجموعة زيادة عدد فروعها إلى 132 فرعاً في 9 دول خليجية وعربية وآسيوية.
وتخطط المجموعة لافتتاح 11 فرعاً جديداً في منطقة الخليج العام الجاري، بتكلفة 1.1 مليار درهم، منها 3 فروع في الإمارات.
وأشار رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للمجموعة، يوسف علي، إلى أن حوالي 73 مليون مستهلك اشتروا بضائع من فروع المجموعة في الإمارات العام الماضي، وأن عدد فروع المجموعة سترتفع العام الجاري من 71 فرعاً إلى 74 فرعاً، واستقبلت هذه الفروع ما لا يقل عن 200 ألف مستهلك يومياً.
وأفاد بأن الأزمة المالية العالمية لم تؤثر على توسعات المجموعة، نظراً لارتباطها بقطاع التجزئة الأقل تأثراً بتداعيات الأزمة، مشيراً إلى افتتاح المجموعة نحو 20 فرعاً داخل وخارج دولة الإمارات بين 2009 و2010.
وتمتلك المجموعة 17 فرعاً في دبي، وخمسة فروع في باقي إمارات الدولة بخلاف 25 فرعاً بأبوظبي وحدها.
وتستحوذ “لولو هايبر ماركت” على 32% من سوق قطاع “الهايبر ماركت” في الشرق الأوسط، تصل النسبة إلى 35% في الإمارات.
وللمجموعة مكاتب في 29 دولة وتستخدم نحو 27 ألف موظف، بينهم 22 ألف هندي، وتبلغ إيراداتها السنوية 3.7 مليار دولار.
وتتطلع المجموعة أيضاً لتوسعات داخل السعودية، وعُمان، والبحرين، وقطر، وافتتحت مؤخراً أول فرع لها في مصر وتعتزم استثمار مبلغ 3 مليار جنيه، لإنشاء 10 متاجر هايبر ماركت جديدة في جميع أنحاء مصر.
وقالت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأميركية، أن يوسف علي واحد من أكثر الشخصيات الفاعلة في دولة الإمارات وحصل على أعلى الجوائز التقديرية من دولة الهند والتي تقدم للهنود غير المقيمين.
وكان يوسف علي أول وافد يُنتخب لعضوية مجلس إدارة “غرفة تجارة وصناعة أبوظبي” خلال 2005.
وجاءت “مجموعة اللولو هايبر ماركت”، ضمن أسرع شركات تجارة التجزئة نمواً في العالم، بحسب “ديلويت” لأبحاث السوق إذ حافظت المجموعة على معدلات عالية للنمو السنوي قارب الـ25% بين 2007، و2012، فيما بلغت إيرادات المجموعة نحو 16 مليار درهم خلال 2012.
المصدر /

صاحب اللولو ماركت..من بائع صغير إلى أكثر رجال الأعمال نجاحاً 

| الاقتصادي الإمارات /

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: